الاثنين، 16 مايو، 2011

رسالة شيوخ وأعيان ومثقفي ظفار لجلالة السلطان





رسالة الشيوخ وأعيان ومثقفي محافظة ظفار.،استلمها معالي الشيخ محافظ ظفار/ محمد بن مرهون المعمري فيlمقر مكتب المحافظ و أعتذر عن الدخول في نقاشات لارتباطه بموعد





حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ..حفظه الله ورعاه

نتقدم نحن شيوخ وأعيان ومثقفي محاظفة ظفار لمقام جلالتكم السامي في ظل الظروف التي يمر بها بلدنا العزيز ,وحرصا منا على القيام بواجبنا الوطني في الحفاظ على أمن واستقرار ومنجزات الوطن.
واذ نتطلع بثقة تامة الى التزام حكومتكم الرشيدة وبما قطعتموه على أنفسكم امام الله وأمام الشعب وأمام الأسرة الدولية منذ فجر النهضة من المواثيق والعهود التي تعلي من شأن الفرد واقرار الحريات العامة والسير في طريق التطوير والتجديدالمنشود في اطار من المشاركة و الحوار..نرفع لمقام جلالتكم السامي هذه الرسالة التي نعبر من خلالها عن روُانا التي نعتقد أنها تحفظ الأمن والاستقرار الذي تنعم بهما بلادنا في عهدكم الزاهر.

واليكم يا صاحب الجلالة بنود الرسالة.
1.نوكد لجلالتكم امتعاضنا للتعامل الامني المفرط والغير مبرر مع المعتصمين وغيرهم من أبناء المحاظفة الأمر الذي أدى الى احتقان شعبي ..لذا نطالب بسحب الجيش والأجهزة الأمنية واعادتها الى مواقعها.
2. نطالب جلالتكم التكرم بالافراج العاجل عن كافة أبنائنا الموقوفين في اطار الحملة العسكرية والأمنية والتي بدأت مساء الخميس12/5/2011 أثناء ممارستهم لحقهم الشرعي في الاعتصام و التعبير عن مطالبهم في ظل دعمكم السامي والموكد لصون حرية التعبير وعدم مصادرة الفكر .
3.نطالب جلالتكم التاكيد على تنفيذ أوامركم السامية من قبل الجهات المعنية وقطع الطريق أمام من قد تسول له نفسة ألألتفاف على نوجيهاتكم السامية بما قد يوُدي الى اهتزاز الثقة في جدية تلبية مطالب الشعب وتطلعاتة لنيل حقوقه ومكتسباتة.
مولانا حضرة صاحب الجلالة في اطار ما رفعناه لجلالتكم في هذه الرسالة نود أن نوكد لجلالتكم حرصنا التام على أمن واستقرار ووحدة وطننا تحت قيادتكم الرشيدة , ورفضنا لأية دعوة أوفكر يوُدي الى شق صف الوحدة الوطنية أو يهدد مكتسبات نهضتنا المباركة ,مؤكدين ثقتنا في حكمة جلالتكم على قيادة سفينة الوطن المباركة في خصم هذه الأحداث و المستجدات الاقليمية والدولية بما يوُدي ببلدنا الى بر الأمن والأمان ويحفظها من كل سوء ومكروه.
حفظ الله جلالتكم وسدد على طريق الخير وخطاكم
.

شيوخ وأعيان ومثقفي محافظة ظفار




ملاحظة :التلفزيون العماني كان حاضرا فعسى أن ينقل لنا ما سجل।