الأحد، 15 مايو، 2011

نريد من المحافظ و قائد الجيش و الشيوخ الحقيقة









كانت هنا رسالة نعتقد أنها و صلت،،،
و نرجو حلا سريعا فعدم ضبط النفس من الجيش أو الشباب لن يفيد أحد و كل ما نريده هو سحب الجيش و خروج المعتقلين و إنتهاء الاعتصامات بطريقة سليمة تصفو معها الخواطر و على قادة الجيش أن يعرفوا أن التعامل مع المدنيين يحتاج الكثير من ضبط النفس و الكثير من الصبر و عليهم التحلي به حتى نخرج من التوتر الذي نحن فيه و لا نساق للفوضى وربنا المجير وحفظ الله عمان و سلطاننا و أنعم علينا بالحكمة و الحلم و المحبة لبعضنا و لوطننا و ليرنا الله الحق حقا و يرزقنا إتباعه ويجنبنا شر الفتن ما ظهر منها و ما بطن...آمين











و الحذر كل الحذر يا حكومتنا الرشيدة من استخدام جملة عمر سليمان "أجندة خارجية" فبعد أن كانت الجماهير تهتف لتنحي الرئيس و استلام عمر سليمان للمهام أصبحت تنادي بعزله و محاكمته،الشعوب تغييرت كثيرا و لا شيء يستفز الشعوب مثل اتهام أفراد منهم بالعمالة للخارج،فالحذر من الانسياق وراء هتافات المنافقين،قيل سابقا خلية تجسس -وهي أجندة خارجية- فهتف الناس في الشوارع و اللافتات علقت "الأمن خان الدولة و الوزراء نهبوا الثروة" و كانت من أقوى الحجج التي ساقها المعتصمين لحشد الناس بحجة أجهزة الدولة مخترقة و حكومة بها فاسدين،و الآن إن قيل أجندات خارجية سيقال حكومة تُخون شعبها لا تصلح لحكمة ،وكذلك سيقال حكومة تجاسرت عليها الدول و استقطبت شعبها و زرعت خلايا بداخلها من كل حدب وصوب و.......ليس هكذا تورد الأبل الحكمة ظالة المؤمن،وعلينا التمسك بها.