الأحد، 27 يونيو، 2010

ليتهم جميعا مثلك،،،









كلما سمعت،كلما قرأت، كلما أزعجني ذاك الصخب وذاك الضجيج وذاك النشاز،وتلك الكراهية،وتلك الأحقاد،كلما كثر عدد المجادلون،كلما زاد أهل الشاق والنفاق،أجد نفسي أقول ليتهم جميعا مثلك
فكرا
خلقا
هدوءً
صبرًا
محبةً
ليصلح الحال!!
ليتهم جميعا إن وافقوك أو خالفوك مذهبا،ليتهم جميعا اتبعوك خلقا و منهجا
ليتهم جميعا مثلك،،،،